كانت بداية يوم الاثنين 04/09/2017 مع الصلاة ليتبعها تأمل إنجيلي قدمه قدس الأرشمندريت مكسيموس جمل المسؤول الداخلي في البلمند من رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل غلاطية حول الدينونة وإصلاح الروحيين للضعفاء في الكنيسة. وبعد التأمل، بدأ البرنامج مع الدكتورة نايلة نحاس لتستكمل موضوع "النمو عند الأولاد" ولتتحدث عن عمر المراهقة. ومن بعدها استكملت الأستاذة مايا نعمة موضوع "المسرح والقصة في خدمة المرشد".

وبعد الظهر بدأ البرنامج خارج دير البلمند بزيارة دير القديس سمعان العامودي في منطقة حامات، وقد كان للمخيمين لقاء مع رئيسة الدير الأم بورفيريا حيث حدثتهم عن حياة القداسة عند المرشد وحياته الروحية. ومن بعدها زار المخيمون دير سيدة النورية وتبركوا من أيقونة الدير العجائبية ليتوجهوا بعدها إلى مدينة جبيل حيث كان لهم لقاء مع راعي كنيسة سيدة النجاة في جبيل الأب بولس محدثاً المخيمين عن المرشد وإعداده ومقومات المرشد الناجح ليتبعه لقاء مع شبيبة الكنيسة ومائدة محبة تخللها فقرات ترفيهية وأغاني وأناشيد ليختتم ذاك اليوم بصلاة النوم الصغرى في طريق العودة إلى دير البلمند.

 

لمشاهدة الصور